مرحبآ بكم فى موقع المنشد

عادل المالكي

أخر الكليبات

عادل المالكي .. عندليب الحجاز .. ذلك الصوت الذي يربط بين كل ما سبق وبين وجودنا في منازلنا مستمعين . عادل المالكي .. الصوت البديع الذي لطالما استمعت له الآذان .. وطربت بما يقدم من فن وروعة ليس لها ما يضاهيها سوى صوت عادل نفسه . والمتتبع لمسيرة عادل الإبداعية سيجد أن هذا المبدع أختلف عن غيره من المبدعين في النهج والمضمون والطريقة .. ستقولون لي .. كيف ؟ … وسأرد عليكم بما يلي : في مسيرة عادل المالكي الإبداعية مجموعة من المحطات ابتدأت من ذلك المنشد الصغير الذي بدأ كغيره متتبعاً لمسيرات الغير .. بل وأحياناً مقلداً لهم .. وهذا ليس بالعيب .. ولكنها البدايات التي تضع الأساسات التى تستطيع من خلالها أن تتخذ نهجاً خاصاً بك ، وهذا بالفعل ما قام به عادل والذي أنتقل بإبداعه .. وإبداعه فقط من مرحلة المنشد الصغير إلى مرحلة الفنان الذي يسلطن المستمع بحزن الشيلات وفرحها .. برقصها وترحها .. حتى أنك تجد البصمة العادلية في قلب الأعمال متفردة ولا يوجد لها شبيه في مسيرة عادل المالكي الإبداعية مجموعة من... قراءة المزيد...

قناه اليوتيوب الرسمية